• كلمة الدكتور

    كلمة الدكتور كمال الأسطل:

    نسعى جاهدين لدعم الطالب الفلسطيني في كافة المجالات ، واستغلال التكنولوجيا المعلوماتية لذلك قمنا بانشاء الموقع الالكتروني , ويحتوي على مميزات عديدة من اجل ...
  • التفاعل والمشاركة

  • CV - السيرة الذاتية

الخميس17-08-2017

   خدمات الموقع

عزيزي الزائر الكريم يمكنك استخدام الخدمات التالية
  مراسلة الدكتور كمال الأسطل

  يمكنك التمتع بمزيد من الخدمات بعد التسجيل

  ملاحظة: ترسل جميع الملفات والأبحاث عل الإيميل التالي:
kamaltopic@gmail.com



  أقسام الموقع

الرئيسية
اصدارات
مذكرات
العائلة والأسرة
البوابة الالكترونية
المناهج والدراسات الجامعية
إستشارات وآراء
معرفة وحكم
Researches
قضايا
السيرة الذاتية - CV
الجديد في الفكر والسياسة

مساق الأمن القومي والقضية الفلسطينية 2012-2013 د. كمال الأسطل

 تاريخ النشر: 30/9/2012   وقت 10:25:55 صباحا   | طباعة |  ارسل لصديق

جامعة الأزهر-غزة                                    كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية

قسم العلوم السياسية                                   الدراسات العليا- طلبة الماجستير

المساق: الأمن القومي العربي والقضية الفلسطينية      الفصل الدراسي الأول: 2012/2013

أستاذ المساق/د. كمال الأسطل  جوال: 9843850   بريد الكتروني: ،Kamaltopic@gmail.com

الموقع العلمي للدكتور كمال الأسطل:  Www.k-astal.com ) يحتوي على مساقات جامعية وأبحاث)

===========================================================

مقدمة: يهدف هذا المساق إلى التعريف بمفهوم الأمن بالمفهوم الشامل بشكل عام وبمفهوم ومرتكزات الأمن القومي العربي بشكل خاص ومحاولة صياغة تصور لنظرية للأمن القومي العربي في مواجهة ما يسمى بنظرية الأمن القومي الإسرائيلي وعلاقة ذلك بالقضية الفلسطينية التي تعتبر في قلب المعضلات التي يعاني منها الوطن العربي..وإن كان البعض قد يثير تساؤلات حول مدى وجود تصور عربي متفق عليه للأمن القومي العربي في الواقع،  فإننا سنناقش الموضوع على المستوى الفكري النظري والتنظيري في محاولة للاقتراب من الظاهرة بأبعادها المختلفة خاصة وأننا ننظر للأمن بالمفهوم المجتمعي الشامل.

محتويات مساق الأمن القومي والقضية الفلسطينية-لطلبة الماجستير- (3 ساعات معتمدة)

الأسبوع (1+2)

 نقاش موسع حول تعريف ومفهوم الأمن-الفرق بين التعريف والمفهوم -أهمية الأمن- غموض مفهوم الأمن-مفهوم الأمن-مفهوم الأمن بين البعد العسكري والبعد المجتمعي- هاجس الأمن ونشأة الدولة- مكونات مفهوم الأمن -أشكال الأمن-مستويات الأمن-أبعاد الأمن-الأمن الوطني والأمن القومي-ماهو الأمن القومي- الأمن القومي في زمن العولمة- مفهوم الأمن القومي بين العمومية والخصوصية: هل هناك مفهوم موحد وواحد للأمن القومي؟ الأمن الجماعي- ميثاق الأمم المتحدة والأمن الجماعي- أسطورة الأمن والسلام. الجامعة العربية ومفهوم الأمن.

مصادر التهديد للأمن القومي. التعددية السلطوية ومحاولة تفكيك الدولة القطرية.

الأسبوع (3)

 نقاش وتحضير: الأمن القومي العربي والقوى الإقليمية: (إسرائيل-إثيوبيا-تركيا-إيران)-من هو العدو الإقليمي المركزي للأمن القومي العربي-هل هناك نظام إقليمي عربي في مواجهة النظام الإقليمي الشرق أوسطي-الأمن القومي العربي- مرتكزات الأمن القومي العربي-التصورات الفكرية والبحث عن تصورات رسمية عربية لمفهوم الأمن  العربي.

الأسبوع (4)

النظام العالمي الجديد والأمن القومي العربي: مصادر جديدة للتهديد.

الأسبوع (5)

البعد  الهيدرولوجي المائي للأمن القومي العربي: حرب المياه في الشمال والجنوب

 أزمة الغذاء والمياه والأمن القومي العربي: لايوجد أمن لأمه لا تنتج غذائها.

الأسبوع (6)

الأبعاد الثقافية للأمن القومي العربي في ظل العولمة: ثقافة العولمة وعولمة الثقافة-

الأسبوع (7)

الأقليات والأبعاد الاجتماعية للأمن القومي العربي: إثارة منطق الأقليات وإشعال الحرائق الداخلية في كثير من الأقطار العربية وانكفاء الدولة القطرية على ذاتها.

الأسبوع (8)

امتحان نصف الفصل الأول

الأسبوع (9)

قضايا الحدود والأمن القومي العربي (دول المغرب العربي)- قضايا الحدود والأمن القومي العربي (دول المشرق العربي)-الخلاقات العربية- العربية منذ النصف الثاني من القرن العشرين والأمن القومي

الأسبوع(10)

الأبعاد السياسية للأمن القومي العربي- البعد الاقتصادي للأمن القومي العربي

 

الأسبوع (11)

 

التحول نحو الديموقراطية  والأمن القومي العربي- هل هناك امن بلاتنمية وتوزيع عادل للثروات

الأسبوع (12)

الأبعاد التكنولوجية للأمن القومي العربي- المقومات العسكرية للأمن القومي العربي

الأسبوع (13)

القضية الفلسطينية ودور إسرائيل  في ضرب مرتكزات الأمن القومي العربي

الأسبوع (14)

الأمن القومي العربي والقضية الفلسطينية: الأمن القومي العربي في مواجهة الأمن القومي الإسرائيلي-مرتكزات الأمن الإسرائيلي وتطوراته الديناميكية-

الأسبوع (15)

نحو صياغة نظرية للأمن القومي العربي في مواجهة التحديات المحلية والإقليمية والدولية-الأمن القومي العربي والصراع الحضاري

الأسبوع (16)

امتحان نهاية الفصل الدراسي الأول

طريقة تقييم المساق

حضور

امتحان نصف فصل

عرض ومناقشة البحث

بحث

امتحان نهاية الفصل

10%

20%

10%

10%

50%

طريقة  تدريس المساق:

1-يقوم المحاضر بدور المدير للنقاش أكثر من دور إلقاء المحاضرات بشكلها التلقيني التقليدي لصقل شخصية الطالب/ة وتشجيعه على التعبير عن وجهة نظره، وتتضمن طرق تدريس المساق:نقاش حر ومفتوح، مجموعات عمل (كل خمسة طلبة يتولون تحضير ونقاش وشرح موضوع) ، إعداد أبحاث وعرضها، عصف ذهني، مشاركة الطلاب في المحاضرة..

2- يقوم كل طالب /طالبة باختيار موضوع من الموضوعات المذكورة في محتويات المساق لإجراء ورقة بحثية عنه ويقوم بتسليم الأستاذ المشرف ورقة البحث مع نسخة الكترونية على قرص مدمج كما يقوم بمناقشة الورقة أثناء المحاضرات ويعرضها على جهاز LCD. يقوم الطالب بإتباع أسلوب البحث العلمي من منهجية بحثية واضحة وتوثيق المراجع وتوضح نطاق و أهداف وفرضيات وأهمية ونتائج البحث.

3- يبدأ نقاش أوراق البحث خلال  نهاية الشهر الثاني من بدء الفصل (بحيث لا تزيد كل ورقة بحثية عن خمسين صفحة بالمراجع ولا تقل عن خمسة وثلاثين صفحة).

المرجع المساعد: سيقوم الأستاذ المحاضر بإعداد محاضرات ومادة مساعدة حول الموضوع ويمكن للطلاب تصويرها والاستفادة منها ومن جميع المراجع التي تتناول مفهوم الأمن وموضوع الأمن القومي العربي والأمن القومي الإسرائيلي وعلاقة ذلك بالقضية الفلسطينية.

د.كمال الأسطل30.9.212


بالإضافة لما سبق ذكرة تنقسم مجموعات عمل لتناول موضوع من الموضعات أدناه وهي عناوين للنقاش ولأوراق العمل والأبحاث

الموضوع الأول:  تعريف الأمن –مفهوم الأمن- أنواع الأمن-أشكال الأمن- أبعاد الأمن-مستويات الأمن- المفهوم التقليدي (العسكري) للأمن- المفهوم المجتمعي الشامل للأمن- من الأمن العسكري إلى الأمن الإنساني- مفهوم الأمن القومي-الفرق بين الأمن الوطني والأمن القومي.

 

الموضوع الثاني: العوامل المؤثرة على الأمن

العوامل الداخلية –شكل الدولة-أثر الشكل السياسي والإستراتيجي على أمن الدولة-–السكان-تركيبة السكان-الوضع الاقتصادي-الوضع الاجتماعي –الأقليات-احترام حقوق الإنسان واحترام حقوق الأقليات--النظام السياسي-...-طبيعة نظام الحكم-حكم الأقليات Minorities governments -حكم --العوامل الخارجية – التيارات السياسية-التهديدات الموجودة والمحتملة- النظام السياسي العالمي الدولي

 

الموضوع الثالث:  الجيوبوليتيكا والجغرافيا السياسية والأمن

-مفهوم الجيوبوليتكس Geopolitics  ومفهوم الجغرافيا السياسية Political Geography- الفرق بين المفهومين

 

الجغرافيا السياسية Political Geography

 الجغرافيا السياسية هي ى أحد فروع الجغرافيا البشرية Human Geography   وهي الفرع الذي يعنى بدراسة الوحدات السياسية  Political Units    (أي الدول وغيرها) وذلك من حيث نشأتها وتكوينها ومن حيث مقوماتها الطبيعية والبشرية ، ومن حيث مواردها ومشكلاتها وعلاقاتها الداخلية والخارجية وأثر العوامل الجغرافية في ذلك كله.

التعريف  بالجيوبوليتيكا وبالجيوبوليتكس Geopolitics

الجيوبوليتكس تنتمي إلى الميدان الواسع لعلم السياسة والعلاقات الدولية  وسياسات القوة Power politics  وقد حدد هاوسهوفر  ما يقصده بالجيوبوليتيكا  من وجهة النظر المانية بقوله "إن الجغرافيا السياسية تبحث في الدولة من وجهة نظر المجال The space   بينما الجيوبوليتيكا Giopolitics  تبحث في المجال من وجهة نظر الدولة".

“Political Geography views the state from the standpoint of space, while geopolitics views space from the standpoint of the state”

,وقد حدد كل من العالم السويدي كيلين Kjellen والألماني هاوسهوفر Haushofer أربعة مصادر لدراسات الجيوبوليتكس هي:

1-    الدراسات الأكاديمية لكل من الجغرافيا السياسية والتاريخ

2-    الدراسات التخصصية في موضوعات الإمبريالية والتسلط الاستعماري

3-    الإستراتيجية العسكرية

4-    الإستراتيجية البحرية والجوية

 

بينما الجغرافيا السياسية فهي تعنى بتحليل الدولة من حيث بنيتها الطبيعية والبشرية.

 

ما الفرق بين الجيوبوليتكس والجغرافيا السياسية؟

وقد يخلط الكثيرون بين الجيوبوليتيكا Geopolitics  وبين الجغرافيا السياسية Political Geography  على الرغم من الإختلاف في النشأة بين العلمين:

 

الرقم

الجيوبوليتكس

الجغرافيا السياسية

1

ترسم خطة لما يجب أن تكون عليه الدولة

تدرس كيان الدولة كما هو في الواقع

2

ترسم حالة الدولة في المستقبل

رسم صورة الدولة في الماضي والحاضر

3

متطورة متحركة Dynamic

 أميل إلى أن تكون ثابتة

4

تجعل الجغرافيا في خدمة الدولة

مرآة الدولة تعكس صورتها

5

تدرس العلاقة بين الأرض والدولة، كما تدرس السياسة العالمية من وجهة نظر محلية قومية ضيقة ومغرضة

علم حكيم وحذر وتقوم دراسته على أساس موضوعي

6

تعتنق فلسفة القوة وترسم الخطط السياسية التي تحقق سياسة السيطرة

تدرس مقومات القوة دراسة متجردة غير متأثرة بدوافع قوية معينة

7

متصلة منذ نشأتها بالعلوم العسكرية وبالتوسع الإمبريالي أكثر من اتصالها بمعطيات الأمن الداخلي للدولة ولذلك تجد مجالها في العلوم العسكرية والإستراتيجية

متصلة بعلم الجغرافيا

8

ساهمت فيها مدارس ألمانية وسويدية وفرنسية وإنجليزية وبولندية وانحسرت مع انحسار المد الاستعماري

ساهم فيها علم الجغرافيا

 

 

1-النظرية الإنجليزية: نظرية قوى البر: نظرية قلب الأرض -نظرية هالفورد ماكينيدر Halford Mackinder   في الجغرافيا السياسية وافكار عالم الجغرافيا السياسية الألماني  فردريك راتزل Freedrich Ratzel  والعالم السويدي رودلف كيلين Rudolf Kjellen  في كتابه Geopolitik ، وأفكار   الألماني هاوسهوفر Haushofer-

عناصر قوة الدولة من منظور الجغرافيا السياسية كما حصرها "كيلين".

1- الجيوبولوتيكا            Geopolitika  أي الجغرافيا والدولية

2-الديموبوليتيكا              Demopolitika      أي السكان والدولة

3- الإيكوبوليتيكا               Eckopolitika   أي الموارد الاقتصادية والدولة

4- السوسيوبوليتيكا             Socioplolitika   أي التركيب الإجتماعي والدولة

5- الكراتوبوليتيكا               Kratopolitika   أي حكومة الدولة

 

2- النظرية الأمريكية:  نظرية القوة البحرية-نظرية الفرد ماهان والقوة البحرية والأمن

ألفريد ثاير ماهان Alfred Thayer Mahan (و.27 سبتمبر, 1840–1 ديسمبر, 1914) كان ضابطاً بالبحرية الأمريكيةو, جيوستراتيجي,

المجد للقوة البحرية …عودة نظرية الفرد ماهان

تضمنت نظرية ماهان عن تأثير القوة البحرية في التاريخ The influence of sea power upon history  مجموعة هامة من الأراء والتحليلات الخاصة بالنموذج البريطاني ودعا ماهان الولايات المتحدة لن تتبنى الإسترلااتيجية البحرية  البريطانية

المجد للقوة البحريةكان هو ملخص نظرية الأدميرال الأميركي الفرد ماهان، والتي تدرس في كليات القيادة والأركان في العالم دون استثناء ، حيث ركز في كتابه ‘أثر القوة البحرية في التاريخ’على إن الأحداث التاريخية ما هي إلا مظهر من مظاهر النشاط الجغرافي، وقد أشار على الحكومة الأميركية آنذاك بإضافة علم الجغرافيا السياسية إلى مناهج المدارس الثانوية ومن نتائج ذلك بسط واشنطن نفوذها في أميركا اللاتينية والمحيط الهادي والقسم الشمالي من المحيط الأطلسي معتمدة على قوتها البحرية.

 

3- المدرسة السوفيتية: نظرية القوة الجوية Air Power والأمن

   وأهم الآراء التي جاءت في هذا الصدد، ما جاء به ألكسندر سفرسكي في بحث باسم "القوة الجوية مفتاح البقاء Air Power Key to survival" 1950 والذي نظر إلى الوضع الجيوبوليتيكي في العالم في ضوء القوات الجوية، حيث رسم سفرسكي خريطة ذات مسقط قطبي "القطب الشمالي" ووضع فيها الأمريكيين جنوب القطب وأوراسيا وإفريقيا في شمال القطب، وعلى هذا فإن تقسيم سفرسكي هو التقسيم المتعارف عليه: العالم القديم والعالم الجديد، وفي هذه الخريطة يتضح أن السيادة الجوية الأمريكية تشتمل على كل الأمريكيتين بينما منطقة السيادة الجوية السوفيتية تغطي جنوب وجنوب شرق آسيا وإفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

   لكن منطقتي النفوذ الجوي تتلاقى وتتصادم في مناطق أخرى هي أوروبا الغربية وشمال إفريقيا والشرق فضلا عن أن نفوذ القوة الجوية الروسية يغطي أمريكا الشمالية، وبالمثل تغطي القوة الجوية الأمريكية الهرتلاند الأوراسياوي، ومنطقة تداخل السيادتين الجويتين البرية والبحرية تسمى في عرف سفرسكي "بمنطقة المصير" "Area of  décision" فهي منطقة الحسم في أي معركة بين القوتين كما أنها المناطق الجيواستراتيجية الأهم في العالم وقد عبر سفرسكي عن ذلك بمبدئه القائل:

 -        من يملك السيادة الجوية يستطيع أن يسيطر على مناطق تداخل النفوذ الجوي.

 -        ومن يسيطر على مناطق تداخل النفوذ الجوي يصبح بيده مصير العالم.

   بالرغم من الإضافة الجديدة التي جاء بها سفرسكي على اللوحة الجيوبوليتيكية للعالم إلا أن عمله هذا لم يسلم من النقد.

ملخص النظريات الإستراتيجية


1- النظرية البحرية:
- ظهرت في النصف الثاني من القرن التاسع عشر علي يد الأميرال الأمريكي الفرد ماهان .
- وهي أن القوة الحقيقة للدولة تكمن في القوة البحرية وتحقيقها يتطلب ما يأتي :
المقومات التي تقوم عليها النظرية البحرية
1- أن تشرف الدولة علي ساحل البحار .
2- أن تكون السواحل متعرجة وعميقة للتلائم إقامة الموانئ .
3- أن تكون مساحة الدولة كبيرة وغنية بالموارد الاقتصادية والبشرية. .
4- ويتم إنشاء الأساطيل الضخمة للسيطرة علي المواقع الإستراتيجية في البحار ، ولقد جاءت نظريته بعد أن أدرك قوة بريطانيا وأسبانيا والبرتغال وبسط هذه الدول نفوذها وسيطرتها علي العالم .
- ولقد استفادت الولايات المتحدة من هذه النظرية وكذلك روسيا .

- النظرية البرية
- صاحبها الجغرافي الإنجليزي ماكندر .
- وهو الذي أطلق مفهوم الجزيرة العالمية علي قارات آسيا وأفريقيا وأوروبا.
- ولقد اعتبر في نظرياته أن من يسيطر علي منطقة شرقي أوروبا برياً و التي أطلق عليها اسم القلب القاري ومنطقة الشرق الأوسط فإنه يسيطر علي الجزيرة العالمية وبالتالي فإنه يسيطر علي العالم كله .
- وركزت هذه النظرية علي أهمية القوات البرية في حسم المعركة والسيطرة .

3/النظرية الجوية
- ظهرت هذه النظرية في القرن العشرين علي يد العالمين (سفرسكي و رينر) بعد استخدام الطيران في الحرب العالمية الثانية.
- تنص هذه النظرية علي أن من يمتلك القوة الجوية ويسيطر علي منطقة النفوذ الأمريكي والروسي في المحيط المتجمد الشمالي يسيطر علي العالم من خلال سلاح الجو.



4- الإستراتيجية الذرية :
- التقدم العلمي والتكنولوجي في المجال العسكري قلل من أهمية النظريات السابقة خاصة بعد دخول السلاح النووي والصواريخ بعيدة المدى .
- لذلك تقوم الدول التي تمتلك هذا السلاح بمراقبة الأنشطة والأبحاث النووية من خلال الوكالة الدولية للطاقة النووية لمنع ومعاقبة الدول التي تحاول امتلاكه:-
الدول التي تمتلك السلاح النووي تمنع وتعاقب الدول التي تحاول الحصول عليه.
وذلك بسبب الميزات التي يتمتع بها السلاح النووي والتي من أهمها:
-1-- قوته التدميرية الهائلة.
2-- سهولة وسرعة استخداماته لكافة الأهداف زفي أي مكان.
3-- يعطي الدولة قوة رادعة ومكانة دولية تنافس غيرها من الدول.

*تعريف الإستراتيجية: كلمة ذات أصل يوناني تعني مكتب القائد، ويقصد به حديثا العلم أو الفن الذي من خلاله يتم توظيف كل إمكانات الدولة لتحقيق أهدافها على المدى القريب والبعيد.



الموضوع الخامس: الأمن القومي العربي ومرتكزاته

هل يوجد مفهوم محدد وواضح للأمن القومي العربي؟

النظام الإقليمي العربي في مواجهة النظام الإقليمي الشرق أوسطي

ماهي المرتكزات المتصورة للأمن القومي العربي

الجامعة العربية والأمن القومي العربي

القضية الفلسطينية والأمن القومي العربي

 

الموضوع السادس: الأمن القومي الإسرائيلي وتطوراته

ماهو التصور الإسرائيلي لمفهوم الأمن

ماهي مرتكزات الأمن القومي الإسرائيلي

التطور الديناميكي لمرتكزات الأمن القو مي الإسرائيلي

الأمن القومي الإسرائيلي والقضية الفلسطينية

 

 

الموضوع السابع: أثر السلطة في امن الدولة: اختلاف مفاهيم الأمن وفلسفاته

خصائص الأمن في النظم الديكتاتورية والأمن في النظم الدكتاتورية

 

أولا: خصائص الأمن في النظم الديكتاتورية

مثال دكتاتورية مصطفى كمال أتاتورك في تركيا (1923-1938)، دكتاتورية موسوليني في إيطاليا (1926-1943)، ودكتاتورية هتلر في ألمانيا (1933-1945)، ودكتاتورية البروليتاريا في الإتحاد السوفيتي السابق (1971-1991)

1-خصائص الأمن في النظم الديكتاتورية:

1-إعطاء الأهمية القصوى لتأمين نظام الحكم فيها دونما اعتبار لأمن الفرد. والدولة في مفهومها تعني الحاكم والحزب السياسي الخاص به.

2- ضيق أو انعدام مجال حريات الأفراد وحقوقهم الشخصية. حيث تنعدم الضمانات ويسود القهر والطغيان ويتجلى إرهاب الدولة بأجلى مظاهره.

3- يؤدي إرهاب الدولة وإحساس الشعب بأنه فريسة لقوة غاشمة  ظالمة باطشة إلى إخلال جسيم بأمن الدولة بتفشي ظواهر أربع:

(أولا) العنف والتمرد و الشغب من جانب المقهورين (للاطاحة بالنظام-أو لتحريك بقية القوى الاجتماعية-او للتعبير عن الضيق والرفض لما يقع عليهم من ظلم).

(ثانيا) بروز صور الإجرام السياسي من اغتيالات واشعال الحرائق وتفجيرات منشآت وإقلاق النظام وتدمير هيبته وزعزعة ثقة الناس به.

(ثالثا) الجوء للعمل السري، وإنشاء الجماعات السرية المناهضة للنظام.

(رابعا) تفشي أعمال التخريب للنيل من السلطة الدكتاتورية سعيا للخلاص منها.

4- الرقابة الشديدة على الآراء والأفكار والمعتقدات مما يحول الدولة إلى سجن كبير. إذ تغدو أجهزة الأمن اداة مسخرة للتجسس لا على أعداء الوطن بل للتجسس على شعب الدولة وكتم انفاسه وقد يتعاظم دور اجهزة الأمن لتتحول الدولة بجميع أجهزتها إلى دولة بوليسية.

ثانيا: خصائص الأمن في النظم الديموقراطية

1-يستهدف الأمن الصالح الوطني لجميع فئات الشعب والمصالح العليا للدولة ولا يكرس لحماية فئة أو جماعة يخصها برعايته دون باقي الشعب.

2- العمل الأمني ينظمه الدستور والقانون ويؤدى في حدود القانون والنظام فيحدد بدقه مجاله واختصاصاته ووسائله وأساليبه ونظام المحاسبة عن الأخطاء ولذلك يختار كوادره بعناية وتتاح لهم مستويات عالية من المران والتدريب والكفاءة.

3- تكون تبعية الجهاز الأمني معلومة ومعروفة كجزء من الجهاز التنفيذي للدولة ويخضع في أعماله لرقابة مباشرة على مستويات عدة.

4- كما ان هناك الضمانات الدستورية والقانونية في ظل نظام الفصل بين السلطات الثلاث التشريعية والتنفيذية والقضائية. مما يوفر إطارا رقابيا شاملا على أعمال ونشاط وتجاوزات اجهزة الأمن وعناصرها.

5- لا يتعارض مفهوم الأمن في النظم الديموقراطية مع مفهوم الحريات العامة او الحرية الشخصية او حقوق الإنسان.

 

الموضوع الثامن: خصائص الوظيفة الأمنية للدولة: إتساع مفهوم الأمن ليشمل قضايا لم تكن أمنية في الماضي

للدولة مرتكزات ثلاث في أداء وظيفتها الأمنية

1-     حماية استقلال الدولة وكيانها السياسي ودرء أي مهددات داخلية أو خارجية.

2-     حفظ الأمن الداخلي بمفهومه الواسع

3-    رسم الخطط وتوضيح السبل والبرامج الهادفة إلى تحقيق الحياة الأفضل للشعب من نواحيها الاقتصادية والاجتماعية وتحقيق مجتمع الرفاهية Welfare state

خصائص الوظيفة الأمنية للدولة

1-أنها العمود الفقري للأدوات والأجهزة القومية المختصة بشئون الأمن واليت لا تستطيع تحقيق وظيفتها إلا من خلال الاختصاص والذاتية من حيث التكوين والممارسة.

2- الوظيفة الأمنية وظيفة مدنية رغم أنها تستخدم القوة في ممارستها اليومية ونسبة لطبيعتها شبه العسكرية من حيث التدريب والتسليح والانضباط.

3-لا تستطيع الوظيفة الأمنية تحقيق أهدافها إلا من خلال العمل الجماعي والأداء بأسلوب الفريق بحيث تتكامل جهود جميع الأفرع والتخصصات في صيانة عمليات الأمن وتحقيق أهدافها.

4-الوظيفة الأمنية وظيفة قومية شاملة في مجال الأمن.

5-بصفتها هذه تؤدي وظيفة سياسية هامة للدولة رغم أنها بطبيعتها جهاز غير سياسي.

6- خطواتها محسوبة ولا تقبل المغامرة ولا الارتجال كما أنها يجب أن تتحرك في إطار القانون والنظام المكلفة هي أساسا بالحفاظ عليه.

 

أهداف وغايات الوظيفة الأمنية للدولة.

1-    الحفاظ عل الذات والإرادة القومية بمختلف الوسائل التي تحقق هذا الهدف.

2-    إشاعة الأمن الذي يشمل ويحقق أمن الوطن والمواطن بحيث ينتفي التهديد لأي منهما.

3-    السعي إلى تحقيق الرفاهية والتي تعني تحقيق الأمن والحرية والكفاية الإنتاجية والعدالة الاجتماعية.

4-    ...الخ

 

 

مراجع لمزيد من الدراسة

د. كمال الأسطل، الأمن القومي والقضية الفلسطينية- محاضرات-كلية الاقتصاد و العلوم الإدارية-جامعة الأزهر بغزة-2009 و مابعدها

د.عطا محمد صالح زهرة- في الأمن القومي- المركز العالمي لدراسات وأبحاث  الكتاب الأخضر- طرابلس-ليبيا 1426 هجرية.

د. عمر أحمد قدور، شكل الدولة وأثره في تنظيم مرفق الأمن، مكتبة مدبولي-القاهرة-1997.

د. مصطفة عثمان إسماعيل-الأمن القومي العربي- مكتبة مدبولي- القاهرة-2008.

د. ممدوح شوقي مصطفى كامل-الأمن القومي والأمن الجماعي الدولي-دار النهضة العربية-القاهرة-1985.

د. عمر الفاروق سيد رجب، قوة الدولة-مكتبة مدبولي-القاهرة.  1992.

دز كمال الأسطل- نحو صياغة نظرية لأمن مجلس التعاون لدول الخليج العربي-مركز الإمارات للدراسات الإستراتيجية-أبو ظبي 1994.

كمال الأسطل، مستقبل إسرائيل بين الإستئصال والتذويب: دراسة حول المشابهة التاريخية بين الغزوة الصليبية والغزوة الصهيوينة، دار الموقف العربي-القاهرة-1980.

د. كمال الأسطل، دراسات في أمن الخليج العربي، مجلة أراء حول الخليج- أعداد متفرقة 2008-2010

محسن الخزندار- المياه والأمن القومي العربي-موقع نضوب

د. أنور ماجد عشقي-الإستراتيجية الأمنية في مواجهة العولمة-مركز الشرق الأوسط للدراسات الإستراتيجية والقانونية-جامعة الأمير نايف للعلوم الأمنية-الرياض-المملكة السعودية-2005

د. منذر سليمان-نحو إعادة صياغة لمفهوم الأمن القومي العربي- http://www.kanaanonline.org/articles/01544.pdf

د. أمين هويدي-أزمة الأمن القومي العربي-دار الشروق-القاهرة-2005

د. هيثم تالكيلانيب وآخرون- القدس والحال الفلسطيني والأمن القومي العربي- عمان- الأردن-مؤسسة عبد تالمجيد شومان-1999.

د. محمد أمين البشري-دور مؤسسات المجتمع المدني في التوعية الأمنية- ندوة-معان-الأردن-2009.

د. عبد المنعم المشاط-نظرية الأمن القومي العربي المعاصر- دار الموقف العربي-1980.

 معهد البحوث والدراسات العربية، الأمن القومي العربي: أبعاده ومتطلباته، المحرر عبد المنعم المشاط، القاهرة: 1993.

يراجع الطالب/ الطالبة مراجع حول مفهوم  الأمن القومي والأمن الوطني و الأمن الإقليمي والأمن الدولي باللغة الإنجليزية English language refrences

 

 

 





تعليق طباعة عودة للخلف

عدد القراء: 2862

عدد التعليقات: 0
مواضيع ذات صلة

 

        تعليقات الزوار

Contact Us

feel free to contact us at our Email : kamaltopic@gmail.com

Dr. Kamal Mobile is :+970599843850

رؤية وأهداف

نهدف من خلال موقعنا إلى تزويد الطلاب والباحثين والمهتمين بخدمات علمية مجانية عالية المستوى ونشر أبحاث ودراسات اكاديمية

الدكتور كمال الأسطل,

Missiion Statement

Our goal is to provide students, researchers and interested people with high standard, free of charge scientific services and to publish academic researches.

Kamal Astal,